الرئيسية / الهيكلة / الإدارة الجهوية / اختتام فعاليات الأيام الدولية لديداكتيك الرياضيات

اختتام فعاليات الأيام الدولية لديداكتيك الرياضيات

اختتمت مساء يوم السبت 20 اكتوبر 2018، فعاليات الأيام الدولية الأولى لديداكتيك الرياضيات بكلمة السيد عبدالله بوغوتة مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق، والذي تقدم بالشكر للحاضرين الذين لبوا الدعوة، وشرفوا المركز الجهوي بحضورهم، كما أثنى على دور كل الفاعلين الذي أسهموا في إنجاح هذه الأيام الدولية وخاصة اللجنة المنظمة، متمنيا للجميع حسن الاستفادة، مذكرا في الوقت نفسه بالأنشطة المسطرة للمركز خلال هذا الموسم، والتي تتماشي مع الرؤية الاستراتيجية للإصلاح  2015 /2030،  مشددا على أهمية التكوين المستمر لمواكبة المستجدات التي يعرفها المنهاج الدراسي.

وكانت هذه الأيام الدولية التي نظمت بتعاون مع المعهد الثقافي الفرنسي بوجدة، قد انطلقت صباح يوم الجمعة 19 أكتوبر2018، بكلمات ترحيبية القاها كل من السيد أحمد شتواني عن المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق، وكلمة ألقتها السيدة يانيك بوفي (Yannick Beauvais) مديرة المعهد الفرنسي بوجدة، فيما ألقى كلمة اللجنة المنظمة السيد عبد الله الزروالي أستاذ الرياضيات وديدكتيكها بالمركز.

وتميزت هده الأيام الدولية بإلقاء عروض علمية أكاديمية قيمة، من طرف خبراء وأساتذة باحثين في

مجال التربية والتكوين من داخل وخارج الوطن، نذكر على سبيل المثال لا الحصر، الدكتور عبدالمالك عزيزي أستاد بجامعة محمد الأول بوجدة، بعرض تحت عنوان ” leçons didactiques de notre héritage scientifique  ” والدكتور حسن الصقلي، أستاذ باحث في علوم التربية بجامعة شيربروك بكندا، بعرض le développement de différentes forme de la pensé mathématique /  “questions de recherche et perspectives curriculaires

و عرض قدمه الخبير طوماس باريي   tomas BARRIER أستاذ بجامعة بروكسيل ببلجيكا بعنوان modéliser le processus de démonstration pour décrire les positon ” énonciatives a construire  .

 فيما ألقى العرض الرابع الخبير محمد بهرة أستاد مكون بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الدارالبيضاء-سطات بعنوان  ” apports didactiques de quadrillage de logiciels de géométrie dynamique “

واستهدفت الأيام الدولية لديداكتيك الرياضيات الأساتذة الباحثين والمدرسين من مختلف الأسلاك والمهتمين بمجال التربية والتكوين من مختلف المؤسسات التعليمية والجامعات والمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين.

هذا ولقد حققت هذه الأيام نجاحاً باهراً أكدته صور التفاعل العلمي المثمر والتواصل البنّاء بين المشاركين والباحثين، وتبين دلك من خلال  مداخلات مجموعة من الأساتذة،  ساهمت في توسيع دائرة النقاش حول إشكالية التكوين والتدريس لمادة الرياضيات، وتبادل الأفكار بين الباحثين والإفادة من التجارب المتنوعة وعرض النماذج الناجحة منها والوقوف على الاستراتيجيات والنماذج الحديثة في تكوين الأساتذة الجدد في مادة الرياضيات، واقتراح رؤى تطويرية في ضوء احتياجات الأساتذة المتدربين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين. 

عبد القادر البدوي

خلية التواصل والإعلام

بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق